داء السكري

كنا أول من بدأ في ألمانيا منذ ما يزيد على7 سنوات في فهم مرض السكري على أنه اضطراب في الأوعية الدموية: وقد تمت صياغة مصطلح "مرض السكري والأوعية الدموية" من هذا المنظور. فمرض السكري من النوع 2 يزيد من التحميل على الأوعية الدموية: ولذلك فإن دكتور كونراد عادةً ما يسميه أيضًا "سرطان الأوعية الدموية"، حيث إنه ينتشر على جدران الأوعية الدموية إلى أن يعيق تدفق الدم إلى أعضاء الجسم.

وكلا النوعين من مرض السكري، سواء مرض السكري الذي ينتج من تلف الخلايا التي تفرز الإنسولين (مرض السكري 1) وكذلك النوع الذي ينتج من انخفاض تأثير الأنسولين (مرض السكري 2،"مرض السكري لدى البالغين"،) لا يمثلان مشكلة للمريض إلا من خلال التلف الذي يلحق بالأوعية الدموية.

في مركزنا الذي يقع في فرانكفورت يتم بالإضافة إلى الإجراءات العلاجية اللازمة للتجارب العلمية الأساسية لمرض السكري عمل فحوصات للقلب والأوعية الدموية، والتي تتناول حجم تضرر الأوعية الدموية بفعل مرض السكري على القلب وعلى جدران الأوعية الدموية.





خدماتنا:

  • التحديد الأولي لمرضى العيادات الخارجية المصابين بمرض السكري 1 و 2
  • تحويل مرضى العيادات الخارجية إلى العلاج بالإنسولين في حالة الإصابة بمرض السكري من النوع 2
  • العلاج المكثف بالأنسولين
  • رعاية مضخات الأنسولين
  • التركيب الجديد لمضخات الأنسولين لمرضى العيادات الخارجية
  • العناية بالسيدات الحوامل المصابات بمرض السكري
  • تشخيص سكري الحمل ورعاية المصابين به

 

تدريب تفصيلي لمرضى السكري على:

  • أسس مرض السكري
  • أعراض مرض السكري
  • إمكانيات العلاج
  • الفحص الذاتي
  • تقنية الحقن (PEN)
  • المواءمة الذاتية للعلاج
  • التغذية وأسلوب الحياة

في بعض التمارين يتم إخطارك بالإجراءات العلاجية المختلفة مع مرضى السكري الذين يلزم علاجهم بالحقن.

إلى جانب الفريق الطبي المتخصص، ترحب بكم أيضًا السيدة رول، حاصلة على دبلوم في التغذية البيئية واستشاري في أمراض السكري (DDG).

المزيد من المعلومات: http://www.stoffwechselforschung.eu