إعادة تأهيل الأيض

 

تظهر الأمراض بسرعة معينة، ودائمًا ما ترتبط بمعدل المرض والعلاج الذي يتم تناوله. ولذلك يمكن التأثير على المرض في كل مرحلة: يمكن تجنب تدهور حالة المرض من خلال المعالجة المباشرة.
 

المجموعات المستهدفة:

إعادة تأهيل الأيض مناسبة للمرضى المصابين بالأمراض التالية:

  • الوزن الزائد
  • السمنة
  • اضطرابات أيض الدهون والسكر
  • وكذلك المرضى المصابون بأمراض القلب والأوعية الدموية.


الأهداف:
 

  • حماية الأوعية الدموية  (حماية الأوعية): ليس "السكر" هو الذي يسبب المشكلات لمريض السكري، بل التغييرات التي يسببها السكر في الأوعية الدموية.
  • التراجع: غالبًا ما يمكن إرجاع الأمراض المتقدمة إلى صور أخف (على سبيل المثال من العلاج بالأنسولين إلى العلاج بالحبوب) "مقاومة شيخوخة الأوعية الدموية" (.pdf, 243KB)
  • جودة حياة أفضل
     

الأساليب:

نمط الأيض: من خلال فحوصات الأيض المباشرة يتم رصد المرحلة التي يكون فيها المرض. وتكون الأولوية لضبط مستوى السكر (حساسية الأنسولين)، والتي يمكن تحليلها بأساليب مختلفة. كوليسترين LDL يعتبر هو المتسبب في التهاب جدران الأوعية الدموية (= التصلب العصيدي) ويمكن تفكيكه إلى أجزاء صغيرة من خلال إجراءات قياس خاصة. كمية هذه الجزيئات الصغيرة قليلة الكثافة من LDL تحدد تعصيد كوليسترين LDL، أي تأثيره الضار على جدران الأوعية الدموية.

إلى جانب الفحوصات المعملية يتم استخدام إجراءات لقياس كفاءة الأيض (= معدل الأيض الأساسي) في فترات الإجهاد والراحة.

قطاع الوعاء الدموي: تكون الأولوية للتخطيط الصوتي للأوعية الدموية. طبيعة الجدار تسمح باستنتاج معدل الضرر الواقع على الأوعية الدموية. قدرة الشرايين على التمدد (وظيفة البطائن) تمثل معيارًا أساسيًا لأمراض الأوعية الدموية. كما أن مخطط الأوعية الدموية يحدد شدة التصلب العصيدي. وهناك أساليب حديثة للقياس تتيح تنظيم ضغط الدم وقدرة تمدد الشريان الأورطي البطني (الأورطي).

 

 

 


 

العلاج:

كلا النمطين، سواء الأيض والأوعية الدموية، ينتجان صورة إجمالية يمكن تثبيتها أو حتى تحسينها من خلال التدخل العلاجي المباشر. وأساس هذا العلاج هو التغييرات التي تطرأ على نمط الحياة، أي أننا نساعد المريض في تغيير أسلوب تغذيته، والاتفاق معه على اتباع خطة حركية متجانسة.

وتحت شعار "الأقل هو الأكثر" يتم تنفيذ تغييرات بسيطة في الحياة اليومية، والتي يكون لها تأثير كبير على
حالة المرض.

 

المدة الزمنية:

يتم خلال أسبوع تحديد الأنماط وبدء الإجراءات العلاجية. ويتم مواصلة الرعاية على فترات منتظمة سواء بشكل مباشر في المركز أو بشكل غير مباشر عبر الهاتف. وبعد 3 أشهر يتم الفحص النهائي، ويتم فيه تحديد الأنماط مجددًا، ومواءمة أسلوب العلاج في المستقبل مع النتائج المستجدة.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال على عنوان البريد الإلكتروني التالي: anmeldung@stoffwechselzentrum.eu